RR

July 2020

"Plasticity" by Sandra Ghosn ​وأدرك شهرزادَ الصباحُ وانشقّ الفجر فسكتت عن الكلام المباح…. صونًا لجسدها المستباح. وقالت أختها دينارزاد يا أختاه ما أغرب حديثك وما أطيبه. فقالت شهرزاد وما هذا ممّا سأحدّثكم به الليلة المقبلة إنْ عشتُ وأبقاني الملك…. ولكن على عكس اللّيالي الأخرى، في هذه الليلة الملك شهريار قد اشتغل سرّه إلى درجة أنه لم يعد يستطع كتمان فضوله فثار ثورة عارمة عندما سمع شهرزاد تختم حديثها، غير أنّها أبتْ إكمال الحديث بعد طلوع الضوء قائلة إنّ الليل وحده قادر على حفظ أسرار حكاياتها وإنّ النهار سيُفسدها لكن كاد الملك يطير عقله وتوعّد شهرزاد بضرب عنقها إن لم تُكمل.  وإذا بدينارزاد تتدخّل مناشدة

Read More

لوسيل كليفتون ترجمت من الانكليزية بقلم هبا أحمد if there is a rivermore beautiful than thisbright as the bloodred edge of the moon          if there is a rivermore faithful than thisreturning each monthto the same delta          if there is a riverbraver than thiscoming and coming in a surgeof passion, of pain          if there is a rivermore ancient than thisdaughter of evemother of cain and of abel          if there is in the universe such a river          ifthere is some where watermore powerful than this wildWaterpray that it flows alsothrough animalsbeautiful and faithful and ancientand female and brave إذا كان ثمة نهرأكثر جمالًامن هذا

Read More

Photography by Nour Annan The first time I broke a bone, I was twenty-five years old. I fractured my right hand while exercising. The base of my pinky was cracked open and required immobilization. Otherwise, as my doctor cold-heartedly put it, "I'd have to perform a surgery where I break it further to have it heal in the right position.” This injury reshaped my relationship with the hands of those around me and changed the way I perceive my own. It made me realize the strength my hands had built up over the years, despite all odds. I remember sitting anxiously in

Read More

"Exit of Farhad and Shirin" by Babak Kazemi كاڨوه أكبر، ترجمت من الانكليزية بقلم سلفي الحلو ريحانة جباري هي فتاة إيرانية كانت في السادسة والعشرين من عمرها عندما تمّ شنقها في ٢٥ من تشرين الأول،٢٠١٤ بسبب قتلها لرجلٍ كان يحاول اغتصابها.  الجسد مسجد مُستعار من الجنّة      قرون الزَّمَنِ تُلطِّخُ الطُّوب المزجّج       وجِلدُنا يحتكُّ كشَظيّة وسطَ ساعة رمليّة    أحيانًا أشعرُ بالعار  من إحساسي كم هو عديم الأهميّة      الملائكة لا يهمُّها الحياء أنت حلقتِ رأسك     قضيتِ أحد عشر يومًا جائعةً في الانفراديّة وما من مَلاكٍ بكى في نشيد      وها الوِحدةُ تعُمُّ المكان لقد غدوتُ وعاء ذكرياتٍ أكثر من إنسان   

Read More